يوميات المواطن السوري - تشرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يوميات المواطن السوري - تشرين

مُساهمة  master في الثلاثاء سبتمبر 11, 2007 12:57 am

المواطن السوري «بيضة ورغيف» 


طعميني اليوم وبدبر راسي «بكرة» ‏


اختصاص فلافل ‏


دكتوراه بالفول: ‏


يدلله بالبدوة ‏


يدعمه بالزيت والحمض والثوم ‏


يزينه بالبندورة ‏


غاوي فتات:
 



فتة بسمنة، فتة بزيت، فتة مقادم ‏


خبير كباب.. هاوي شاورما ‏


مدمن على أكل «الهوى»: ‏


يستسيغه ناشفاً ‏


أحياناً مع رشة سترة ‏


دائماً مع «تبلة» وعود ‏


يغمسه بالشعارات ‏


يهضمه بالخطابات ‏





-------





المواطن السوري «أبو حيط» ‏


يعانقه كما العشيقة ‏


أو يمشي ملتصقاً به ‏


يخاف من ظله إذا تجاوزه ‏


يعنّفه ويتبرأ منه ‏


يربي أبناءه على محبته ‏


يعلّمهم أن الحاضر يصنعه الحيط ‏


يلقنهم أن المستقبل يضمنه الحيط ‏


يحيا في ظل الحيط ‏


يواري مثواه الأخير تحت حيط ‏





--------





المواطن السوري «برعاية إلهية» ‏


محصّن بالوراثة ضد حصبة الاحتجاج ‏


ضد فايروس الاعتراض ‏


ضد إنفلونزا النقاش ‏


مُلقح ضد الأزمات: ‏


أزمة السكن «عَرَضيةْ» ‏


أزمة العمل «مالها فكاهةْ» ‏


أزمة الطاقة «مالها مازيةْ» ‏


أزمة المواصلات «شغلة عاديةْ» ‏


أزمة الضمير «لسه فاكر» ‏





--------





المواطن السوري ‏


في مقلاة الحكومة: ‏


عجائزه للدعاء ‏


صباياه للزغاريد ‏


شبابه للتصفيق ‏


احتياطي «برستيج» ‏


مطارح ضريبية ‏


ضحايا لتجاربه الاقتصادية: ‏


الاشتراكية ما ظبطت ‏


الرأسمالية ما لبقت ‏


اقتصاد السوق الاجتماعي ما انفصلت ‏


في مقلاة السيناتورات: ‏


أرقام انتخابية ‏


سكة للبروظة ‏


طريق للسمسرة ‏


في مقلاة رجال الأعمال: ‏


وقود لمصنع المال ‏


لتكديس الثروات ‏


لتصريف المنتجات «الستوك» ‏


جمهور مشاهدة للاستعراض ‏


قناة لتصريف «الأنا» و«المنفخة» ‏





--------





المواطن السوري حكاية حلم ‏


قدمان على رصيف ‏


ينوءان بالأحلام ‏


يحلم بكسرة خبز ‏


يحلم بفرصة عمل ‏


يحلم بغرفة دافئة ‏


يحلم بسيارة من دولابين ‏


يحلم بجرعة فرح ‏


يحلم بفتاة يحملها على حصان أبيض ‏


يحلم بأوقية خاطر.. ومثلها حرية ‏


يحلم أن لا يموت مظلوماً على قارعة قصر العدل ‏


‏----------





المواطن السوري حكيم بالفطرة ‏


من يتزوج أمه يناديه عمه ‏


فقيه في علوم الصبر ‏


«أبو صابر» حتى آخر لحظة من عمره ‏


يفضل الفأر المطمئن على النسر الخائف ‏


طموحه عابر كما أحلامه ‏


عصفور باليد أحسن من عشرة على الشجرة ‏


يعيش على أقل من مهله ‏


يضرب على هيك عيشة

master
Admin

المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 12/08/2007
العمر : 35

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://syrianmap.adultfreeforum.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى